Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

باريس سان جيرمان الفرنسي وليفربول في دوري أبطال أوروبا

Spread the love

Premier League, Salah, محمد صلاح

ضمن لقاءات دور المجموعات في البطولة الأقوى عالمياً على مستوي الأندية ألا وهي بطولة دوري أبطال أوروبا يلتقي يوم الثلاثاء القادم الموافق الثامن عشر من سبتمبر في تمام الساعة التاسعة مساء بتوقيت القاهرة فريقي باريس سان جيرمان الفرنسي مع ليفربول الإنجليزي على ملعب الأنفيلد الخاص بنادي ليفربول.

وتعتبر مباراة ليفربول مع باريس سان جيرمان هى الأقوى في مباريات دور المجموعات حيث يراها البعض نهائي مبكر للبطولة نظرا لقوة الفريقين وتشابه موقفهما فكلاهما نجح في تحقيق العلامة الكاملة في الدوري المحلي الخاص بكل فريق ، بالإضافة إلى أن كلاهما يمتلك ثلاثي هجومي كان الأقوى عالميا من حيث التهديف والسرعات والانسجام، بالإضافة إلى أن الفريقين نجح في إتمام التعاقد مع أفضل اللاعبين من أجل الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا.

ليفربول لا يعرف الخسارة محليا

يدخل فريق الريدز لقاء ليفربول مع باريس سان جيرمان مستغلا صحوة الفريق محليا الذي نجح في تحقيق الفوز في خمس لقاءات متتالية أخرها كان الفوز على توتنهام هوتسبر بهدفين مقابل هدف.

ويسعى المدرب الألماني يورجن كلوب في تكرار إنجاز العام الماضي بالوصول للمباراة والذي كان قريبا من تحقيق البطولة لولا إصابة نجم الفريق محمد صلاح، بالإضافة إلى أخطاء حارس مرماه الكارثية، ويطمح كلوب من خلال مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان في تحقيق الفوز وانتزاع اول ثلاث نقاط وتصدر المجموعة واستغلال صحوة الفريق المحلية ويريدها صحوة أوروبيا أيضا.

ويحاول كلوب قبل مباراة ليفربول مع باريس سان جيرمان في معالجة أخطاء وخلافات الفريق التي ظهرت مؤخرا في بطولة الدوري أبرزها أنانية لاعب الفريق ماني وعدم إعطاءه الكرة لزميله صلاح في أكثر من مناسبة أخرها كان في لقاء توتنهام الأخير مما جعل النقاد والصحفيين والإعلاميين يتحدثون عن هذه الواقعة ويرى البعض إن لم تحل هذه الأزمة بين اللاعبين سيؤثر ذلك على الفريق ككل خاصة وأن الفريق هذا الموسم مطالب بالمنافسة على كل البطولات.

باريس يسعى لتحقيق الحلم

بينما في الجهة الأخرى من اللقاء يدخل الفريق الباريسي لقاء ليفربول مع باريس سان جيرمان ساعيا وراء هدف واحد وطموح واحد وهو الفوز بكل المباريات لتحقيق بطولة دوري أبطال أوروبا البطولة الوحيدة التي يعجز عنها الفريق الفرنسي في تحقيقها برغم الملايين التي ينفقها رئيس النادي وهو القطري ناصر الخليفي، الذي يسعى بشتى الطرق في فعل المستحيل بالصرف ببذخ والتعاقد مع لاعبين ومدربين بملايين الدولارات حتى يتمكن من تحقيق البطولة.

وبالرغم أن الفريق الباريسي ملئ بالنجوم ويملك أفضل لاعبين في العالم إلا أنه عاجز عن تحقيق البطولة ، مما جعل الإدارة تقيل المدير الفني إيمري وتعين توخيل على أمل تحقيق البطولة.

ويرى البعض أن النادي الباريسي سئ الحظ في بطولة دوري أبطال أوروبا بسبب القرعة التي دائما توقعه مع فرق الصفوة أوروبيا مثل برشلونة والريال وتشيلسي وغيرها، وهذه السنة أيضا اوقعته القرعة مع فريقين مرشحين للفوز بالبطولة وهم ليفربول خصم هذه المباراة ونابولي الإيطالي بثوبه الجديد تحت قيادة الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

باريس متصدر كالعادة

يدخل الفريق مباراته مع ليفربول وكالعادة متصدر بطولة الدوري برصيد 15نقطة من خمس مباريات وكالعادة تشير أبرز التوقعات إلى أن باريس هو المرشح الأول إن لم يكن الوحيد للفوز بالدوري الفرنسي الذي يسيطر عليه منفردا في الأعوام الماضية، مما جعل النقاد يرون أن عدم نجاح الفريق أوروبيا مثل محليا وهو ضعف الدوري الفرنسي حيث لا يوجد منافس لباريس.

هل يواصل أبناء كلوب انتفاضدتهم ويحققوا اول انتصار في دوري المجموعات؟ ام ان باريس يحرج الليفر ويلحق بهم الخسارة الأولى هذا العام؟ ام ان الفريقين يرضيان بالتعادل؟ هذا ما سوف نشاهده بمشيئة الله تعالى في قمة الثلاثاء المقبل.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.