Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بحث حول مرض السكري

Spread the love
مرض السكري ، Diabetes ، صورة

مرض السكري

مرض السكري هو مرض مزمن ويتأثر فيه جسم المريض بعدم قدرته على استغلال الطاقة التي تتواجد في الطعام (السكري)، ويتواجد مرض السكري بثلاثة اشكال اساسية منه، وهي:
1. السكري من النوع الأول.
2. السكري من النوع الثاني.
3. سكري الحمل (الشكل الوحيد الذي يمكن التخلص منه).

يعتبر السكري حالة معقدة يستوجب الرعاية الدائمة؛ لأن التفريط فيه قد يصل إلى مضاعفات خطيرة قد تؤثر على شكل حياة المصاب به، ويمكن أن تنقص من المتوسط العمري المحتمل له.

كيفية يؤثر مرض السكري على المريض

لا يستطيع جسم المصاب بمرض السكري الالتزام بالنسبة الطبيعية من الجلوكوز في الدم، ويعتبر الجلوكوز هو نوع من انواع السكر الذي يعد المصدر الأساسي للطاقة في الجسم، يفرز الجسم هرمون الانسولين عندما يحول الطعام إلى طاقة في الجسد الطبيعي اما اجسام مرضي السكر لا تفرز هرمون الانسولين أو تفرزه ولكن بكميات ضئيلة جدا لا تكفي ما يحتاجه الجسم، إن جسم المريض بالسكري لا ستطيع تحويل الطعام مثل الخبز والفواكه إلى جلوكوز، ولا ينتج هرمون الانسولين الذي يقوم بإفرازه البنكرياس، فيترتب على ذلك زيادة مستوي السكر في الدم، وهذا هو الذي يجعل المريض يلجأ إلى إبر الانسولين ليستطيع التخلص من الطاقة الزائدة في الجسم وبعد ذلك يتم تحويلها إلى جلوكوز.

أنواع مرض السكري

السكري من النوع الأول: يقوم الجهاز المناعي في جسم باستخدام الأجسام المضادة بمحاربة البنكرياس، فيعجز البنكرياس بعد ذلك عن إفراز الانسولين، وتم اكتشاف ان هذه الحالة حالة وراثية أو قد تتم الاصابة به نتيجة خلل في خلايا بيتا التي توجد في البنكرياس، التي تفرز الانسولين، ويقتصر علاج هذا النوع على أخذ إبر الأنسولين.

السكري من النوع الثاني: يعتبر هذا النوع هو الأشهر والأكثر انتشارا، حيث انه يمثل خمسة وتسعين بالمائة من حالات الإصابة بالسكري عند البالغين، وقد تم فحص ما يقرب من ستة وعشرين مليون بالغ أمريكي الجنسية بهذا النوع من السكري، والذي يصاب به الاطفال والمراهقون ايضا. وعلى الأغلب أن هذا النوع أكثر استقرارا من النوع الاول، وبالرغم من أعراضه الجانبية الفظيعة والتي ربما يلحق تأثيرها بالأوعية الدموية الصغيرة التي تعد مصدر التغذية للكليتين والأعصاب والعين ويجعل إفراز البنكرياس للأنسولين ضئيلا جدا ولا يكتفي الجسم بهذه الكمية الضئيلة.

سكري الحمل: عندما تصل الحامل إلى منتصف حملها (متصف الشهر الرابع) تكون معرضة للإصابة بهذا النوع من السكري أو في نهاية الحمل (قبل الولادة بفترة وجيزة)، ويرجع ذلك إلى زيادة المعدل الطبيعي للسكر في الجسم التي يمتصها عن طريق مشيمة الجنين، وتبعا لما صرح به معهد الصحة القومي الامريكي إن تفشي السكري عند الحوامل يتجاوز العشرة بالمائة، ويجب عدم الاهمال في هذه الحالة قد يتأثر بذلك الجنين والام وقد يحدث له تحول إلى السكري من النوع الثاني بعد الولادة.

مضاعفات مرض السكري

يجب الالتزام بالجرعات المطلوبة من الانسولين بالمواعيد المطلوبة بوجه دائم؛ لأن التقصير في هذا الأمر يؤدي إلى الإصابة بمضاعفات فظيعة، وهي:
• الإصابة بمرض الفشل الكلوي.
• الإصابة بالنوبات القلبية وايضا السكتات الدماغية بنسبة قد تصل إلى ما أكثر من أربعِ مرات وذلك بالمقارنة بالأشخاص العاديين الأصحاء.
• التأثير على الصحة بوجه عام للمريض من الناحية العقلية وكذلك البدنية، حيث يكثر وقتها الاصابة بمرض الاكتئاب وكذلك القلق، وايضا الاضطرابات النفسية، وذلك بنسبة ثلاثين بالمائة.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.