رحلة سياحية إلى جمهورية الصين الشعبية

جمهورية الصين الشعبية

إن الصين هي دولة من دول شرق آسيا، والتي تتميز بموقع استراتيجي متميز، وتحتل المركز الثاني عالمياً من حيث المساحة، كما وتتكون الصين من ٢٢ مقاطعة، وتقع معظم أراضيها ضمن المناطق المعتدلة، وبالرغم من ذلك فإن المناخ فيها يختلف باختلاف تضاريسها المتنوعة.

جمهورية الصين الشعبية

وتُعد دولة الصين دولة متجانسة من الناحية العرقية، وذلك على الرغم من تنوع اللغات والثقافات فيها، ومن الناحية السياحية فتحتوي جمهورية الصين الشعبية على العديد من المناطق السياحية لجذب السياح، مثل العاصمة بكين، والتي تعتبر واحدة من أهم مدن الصين السياحية لأنها تضم واحداً من عجائب الدنيا السبع وهو سور الصين العظيم، والذي يعد من أهم المعالم الجذابة في العالم؛ نظراً لأهميته التاريخية، وروعة عمارته، ومن الجدير بالذكر أنه في عام ١٩٨٧ م تم إدراجه كموقع للتراث العالمي من قبل منظمة اليونسكو، كما ويعود تاريخ سور الصين العظيم إلى أكثر من ألفي عام.

وبالانتقال للحديث عن هونج كونج، فهي أحد أهم وجهات السياحة في الصين، بل وفي قارة آسيا كلها؛ حيث تتمتع بالعديد من المقومات، وعوامل الجذب السياحية سواء كانت طبيعية، أم تاريخية، وثقافية، ذلك بالإضافة إلى مدينة شنغهاي، التي تعتبر الساحل المركزي للصين، وأكبر مدنها، والمركز المالي العالمي.

ومن أكبر المعالم السياحية في الصين جيش تيرا كوتا، وهو عبارة عن جيش كامل صُنع من الطين يعود تاريخه إلى القرن الثالث قبل الميلاد، وهو مكون من محاربين من مختلف الرتب، وفي الحقيقة فإنه تم اكتشافه عن طريق الصدفة من قبل مزارعين في عام ١٩٧٤ م، بالقرب من جبل لي، في مقاطعة شانغ سي، وهو يعد من أعظم المكتشفات الأثرية في القرن العشرين.

والصين بلا شك هي أحد أقدم وأعرق الحضارات الإنسانية، وهي القلب التجاري والاقتصادي لقارة آسيا.

وعن المأكولات الأكثر الشعبية في الصين فهي النودلز، وهي الوجبة السريعة والمحبوبة لدى الصغار، والكبار.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *