Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

لعشق البلوز; مباراة تشيلسي وبورنموث بتحليل شامل

Spread the love

تشيلسي وبورنموث ، تشيلسي ، بورنموث ، صورة

ضمن مباريات الاسبوع الرابع من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يلتقي يوم السبت القادم الموافق الأول من سبتمبر في تمام الساعة الرابعة عصراً بتوقيت القاهرة فريقي تشيلسي وبورنموث على ملعب ستامفوبريدج الخاص بنادي تشيلسي.

تشيلسي ومواصلة الانتصارات

يدخل نادي تشيلسي اللقاء من أجل الفوز وتحقيق النقطة الثانية عشر على التوالي ومواصلة الانتصارات التي بدأها الاسبوع الأول بالفوز الكبير على نادي هدرسفليد بنتيجة ثلاثة أهداف دون مقابل، ثم الفوز في لقاء الجولة الثانية أمام فريق الجانرز بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ثم الفوز في لقاء الجولة الماضية أمام فريق نيوكاسل يونايتد بنتيجة هدفين مقابل هدف ليرتفع رصيده إلى تسع نقاط يحتل بهم صدارة ترتيب البريميرليج بالتساوي مع ليفربول وتوتنهام وواتفورد.

ويسعى أبناء المدرب المخضرم ساري في مواصلة العروض القوية التي يقدمها الفريق تحت قيادته وتحقيق الانتصار الرابع على التوالي لكي بثبتوا للجميع أن البلوز هذا العام قادر على التتويج ببطولة البريميرليج، خاصة وأن فوز تشيلسي على بورنموث يعطيهم دفعة معنوية كبيرة في مواصلة تحقيق النتائج الإيجابية.

بورنموث وطموح التواجد بين الكبار

بينما على الجهة الأخرى من اللقاء يدخل فريق بورنموث لقاء تشيلسي وبورنموث من أجل مواصلة العروض القوية التي يقدمها الفريق بتحقيق سبع نقاط اوقعتهم في المركز السابع من أصل ثلاث مباريات بفوز بمباراتين أمام كارديف في لقاء الجولة الأولى بنتيجة هدف نظيف، وأمام وست هام يونايتد في لقاء الجولة الثانية بنتيجة هدفين مقابل هدف، وتعادل في لقاء أمام ايفرتون بنتيجة هدفين لكل فريق في لقاء الجولة الثالثة، ويطمح لاعبو بورنموث في تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة تشيلسي و بورنموث تمكنهم من التواجد بين الكبار هذا الموسم.

نظرة عن كثب على نتيجة تشيلسي وبورنموث

هل سيواصل البلوز صحوتهم ويحققوا انتصارهم الرابع على التوالي؟ أم أن بورنموث يستمر في تحقيق المفاجآت يوقف قطار البلوز؟ أم أن الفريقين يقتسمان نقاط المباراة؟

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.