Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مباراة مصر والنيجر في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019

Spread the love

مباراة، مصر والنيجر ، كأس الأمم الأفريقية

ضمن فعاليات الجولة الثانية مرحلة المجموعات في تصفيات الصعود لبطولة كأس الأمم الأفريقية يلتقي يوم السبت القادم الموافق الثامن من أغسطس في تمام الساعة الثامنة مساء بتوقيت القاهرة منتخبي مصر والنيجر على ملعب الجيش ببرج العرب في الاسكندرية.

الفراعنة وإدارة فنية جديدة

يدخل المنتخب المصري مباراة مصر والنيجر تحت قيادة فنية جديدة لمدرب المنتخب الجديد وهو المكسيكي خافيير اجيري الذي تولى الإدارة الفنية للفراعنة خلفا للمقال الأرجنتيني هيكتور كوب بعد الإخفاق في كأس العالم الأخيرة التي أقيمت في روسيا، ويدخل اجيري لقاء مصر والنيجر وهو اللقاء الأول الرسمي وغير الرسمي له مع الفراعنة، يذكر أن اجيري لم يشرف على المنتخب في اي لقاء سابق سواء ودي أو رسمي ، لذلك يسعى لإثبات نفسه أمام الجماهير المصرية في أول لقاء له خاصة بعدما أعلن القائمة المستدعاه لمباراة مصر والنيجر والتي نالت كثير من الانتقادات بسبب استبعاد اللاعبين أصحاب الخبرات مع المنتخب وضم لاعبين للمنتخب أول مرة.

ويرى كثير من النقاد انه كان يجب على اجيري ان يفعل ذلك إذا كانت مباراة ودية وليست رسمية.

مباراة مصر والنيجر مفتاح استعادة الأمجاد

يدخل لاعبو المنتخب المصري اللقاء بحثا عن الفوز ولا سبيل غيره لعدة أسباب أهمها اقتناص الثلاث نقاط والخروج من المركز الأخير للمجموعة، يذكر أن الفراعنة يحتلوا المركز الأخير للمجموعة بدون اي نقاط حيث خسر الفريق اللقاء الأول أمام نسور قرطاج بنتيجة هدف نظيف، بالإضافة إلى تعادل النيجر مع سوازيلاندا سلبيا مما جعل الفراعنة بالمركز الأخير وهو مركز لا يليق على الإطلاق بقيمة وتاريخ المنتخب المصري صاحب الأمجاد كأكثر منتخب إفريقي متوج ببطولة كأس الأمم الأفريقية برصيد سبع بطولات منها ثلاثة بطولات على التوالي، بالإضافة إلى أنه وصيف النسخة الماضية التي أقيمت في الجابون.

ويدخل المنتخب المصري اللقاء وتحيط به المشاكل من جميع الاتجاهات أبرزها مشكلة نجم الفريق ولاعب ليفربول الإنجليزي محمد صلاح الذي كثرت خلافاته مع الاتحاد المصري خاصة في الآونة الأخيرة، بالإضافة إلى مشكلة التحكيم التي ظهرت مؤخرا في بطولة الدوري نتج عنها إعلان بعض الأندية الانسحاب من بطولة الدوري إذا لم يتم تحقيق العدالة التحكيمية، ويرى المحللين ان هذه الظروف قد تؤثر بالسلب على أداء اللاعبين في مباراة مصر والنيجر.

النيجر في مهمة صعبة

بينما على الناحية الأخرى يدخل منتخب النيجر اللقاء بحثا عن تحقيق نتيجة إيجابية سعيا في تحقيق المعجزة والصعود من هذه المجموعة التي تضم عملاقان وهم مصر وتونس بالإضافة إلى سوازيلاندا مما يجعل مهمتهم في الصعود على الورق صعبة للغاية لكن كرة القدم لا تعترف إلا ببذل المجهود.

ويدخل منتخب النيجر مباراة مصر والنيجر وهو بالمركز الثالث برصيد نقطة واحدة جمعها من تعادل في الجولة السابقة للمجموعة أمام منتخب سوازيلاندا بدون اهداف، لذلك يسعى لتحقيق مفاجأة وتحقيق على الأقل نقطة أمام الفراعنة خاصة وأن المباراة ستقام على ملعب الفراعنة.

هل سينجح اجيري في إثبات نفسه ويحقق أول ثلاث نقاط في أول مباراة له؟ أم أن النيجر يحقق المفاجأة ويضع الفراعنة في موقف حرج ويصل للنقطة الرابعة له؟ أم أن التعادل يكون هو الفاصل بين الفريقين؟

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.