مرض السمنة والأطفال

سمنة , الأطفال , صورة
سمنة الأطفال – ارشيفية

السمنة من أول وأخطر أمراض العصر، وهي نتيجة انتشار الوجبات السريعة في العصر الحالي وعدم وعي الاسرة لخطورة السمنة.

السمنة لا تحدث للكبار فقط، فهي أيضاً من أخطر مشكلات الأطفال السريعة في الانتشار. والسمنة في الصغر لها احتمالية كبيرة لاستمرارها في الكبر!

اشارت التقديرات إلى أن السمنة تصيب حالياً ٤٢ مليون نسمة من الأطفال على مستوي العالم حتى عام ٢٠١٠، لكن الدول النامية لها النصيب الاكبر ونصيب الدول العربية من هذه التقديرات كبيراً لذلك يجب انتشار التوعية لخطورة هذه المشكلة لتفادي العديد من الامراض التي من الممكن ان تحدث للأطفال ومنعهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

ومن اهم اضرار واخطار السمنة عند الأطفال أنهم أكثر عرضة من غيرهم بالإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة في أعمار مبكرة كالأمراض القلبية الوعائية ومرض السكري. كما أن الأطفال الذين يعانون من السمنة من المحتمل أن يتعرضوا في عمر صغير للإصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي وارتفاع ضغط الدم وزيادة الكوليسترول أكثر من غيرهم من الأطفال.

الأسباب المرضية للسمنة عند الأطفال

• بعض الأمراض مثل اضطرابات الغدد الصماء ونقص هرمون الغدة الدرقية وزيادة إفراز الغدة الكظرية والتي تعمل بدورها على ظهور اضطرابات هرمونية تتسبب في زيادة الوزن.
• العلاج بأدوية الكورتيزون مثل علاج حالات الربو والتي تتسبب في زيادة الوزن بشكل كبير.
• الأسباب الناتجة عن الجهل والسلوكيات الخاطئة: مثل سوء التغذية والذي ينتج في الغالب عن الوجبات السريعة والجاهزة أو عن إصرار الأم طوال الوقت على الطفل بتناول الكثير من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والتي قد تكون غير مكتملة العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل لينمو بشكل صحي.
• اهمال تناول وجبة الإفطار، وعلى الجانب الآخر بمنح الطفل أطعمة سكرية والتي تعمل على سرعة ارتفاع مستوي السكر في الدم وانخفاضه مجدداً ليشعر الطفل بمزيد من الجوع.
• زيادة فترات النوم عن الفترة الطبيعية.
• عدم ممارسة الرياضة لذا تترسب الدهون في جسد الطفل لقلة الحركة.
• الجلوس امام التلفاز فترات طويلة وامام الكمبيوتر والاكل امامهم فيتناول الطفل المزيد عن حاجته من الطعام.

وأشارت دراسة حديثة إلى أن الآثار النفسية السيئة التي تصيب الأطفال الذين يعانون من فرط الوزن والسمنة تؤثر بالسلب على مستوي ودراستهم، كما تؤدي إلى بعض الاضطرابات السلوكية التي قد تتراكم لتتحول إلى مرحلة اكتئاب وانعزال وانطوائية في فترة المراهقة لشعورهم بغير رضي عن مظهرهم بشكل كامل وذلك يخص الفتيات بشكل أكبر نوعاً ما من الأولاد.

وفي النهاية يجب التنويه إلى أن السمنة عند الأطفال مشكلة شائعة بشكل كبير، ويجب التعامل مع هذا الأمر بجدية وحسم لتفادي المخاطر والأضرار التي قد تصيب هؤلاء الأطفال في مراحل عمرية متقدمة. والتي يصعب معالجتها لاحقاً.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *