ما هو مشروع مجمع فرح الطبي وما الخدمات التي يقدمها

مجمع فرح الطبي
حين جاء الدكتور زيد الكيلاني إلى البلد في أواخر السبعينات كانت لديه رؤية معينة للخدمات الطبية، حيث بدأ هذا الطبيب المشهور حلمه بإنشاء عيادة صغيرة في أوائل الثمانينات ثم المستشفى في عام 1994 ثم مؤخراً مجمع فرح الطبي الذي يُعد صرحاً عظيماً لجميع أبناء الأردن وخارجها، ولا يعتمد المجمع أو هذه المستشفى على الرعاية الطبية فحسب بل إنها أيضاً تستطيع أن تلبي كافة احتياجات المريض النفسية والاجتماعية في نفس الوقت.

كيف كانت رؤية الدكتور زيد الكيلاني فيما يخص الخدمات الطبية؟

ذكر الدكتور سند زيد الكيلاني ” رئيس هيئة المديرين لمجمع فرح الطبي ” أن الدكتور زيد رحمة الله عليه في أواخر السبعينات قد أتى إلى عمان بهدف واحد وهو ألا يكون هنالك داعي لأي مريض في الأردن أو لاحقاً في الوطن العربي للعلاج خارج الأردن، لذلك كان يحلم الدكتور زيد بإنشاء مركز طبي كامل لخدمة الأردنيين والإخوة العرب أجمعين.

مضيفاً: أود أن أقتبس في هذا المقام مقولة الدكتور زيد حين قال ” حلم يتحقق، فهو حلم أبدي راودني منذ سبعينات القرن الماضي وها هو يتحقق بمجمع فرح الطبي، مجمعاً طبياً متكاملاً لخدمة أهل الأردن و الإقليم والعالم أجمع، حيث كانت رؤيتي على الدوام أن يكون مجمع فرح الطبي منارة الرعاية الصحية لجميع أفراد المجتمع بجميع مراحل حياتهم وأن يعزز المكانة المرموقة لأردننا الحبيب كرائد عالمي في الرعاية الصحية “.

ما هو شعوركم تجاه مشروع مجمع فرح الطبي الوطني؟

يعتبر مجمع فرح الطبي جزء من حياة العديد من الأشخاص الذين وُلدوا وعاصروا عيادة الدكتور زيد الكيلاني ثم المستشفى ثم مجمع فرح الطبي، وهذا يُعد شعور عظيم بالنسبة لنا نحن أسرة مجمع فرح الطبي لأننا محظوظون أننا نلمس حياة الناس بهذا الشكل.

هناك حالتين لا أستطيع أن أنساهما أولها أحد الأشخاص الذي أتى ليقدم طلب للالتحاق بوظيفة داخل مجمع فرح الطبي، وقال والده لي في ذلك الحين أن أهتم بابنه الذي يتقدم بالالتحاق للوظيفة، وكانت النتيجة أن هذا الابن وُلد في مجمع فرح الطبي في قسم أطفال الأنابيب منذ عشرين عاماً.

لك أن تتخيل أن هذا الشاب الذي يتقدم لهذه الوظيفة قد بدأت حياته في الطابق الخامس في قسم الإخصاب والجينات خارج رحم أمه، ثم الآن أتى بعد 20 عاماً لمجمع فرح الطبي ليتوظف فيه، لذلك فإن مثل هذه القصص العائلية تعكس رؤيتنا في مجمع فرح الطبي من ناحية خدمة أبناء البلد من خلال تقديم الخدمات الطبية المميزة والحديثة في هذا الصرح الطبي العملاق.

هل تصل خدمات مجمع فرح الطبي إلى الجميع من أبناء الأردن؟

كانت الرؤية من قبل هي الحفاظ على مستشفى فرح الطبي الأم والطفل كمستشفى متخصص للأم والطفل، أما مجمع فرح الشامل أو المستشفى الجديد فرؤيتنا تجاهه أن يضم كافة التخصصات الأخرى مثل:

جراحة الدماغ والأعصاب إلخ إلخ..والهدف من ذلك كما رأى الدكتور زيد من قبل أن يكون هذا المجمع الجديد خاص بكافة أطياف المجتمع وجميع أفراد العائلة، ويكون مناسب لكافة طبقات المجتمع الأردني وليس لطبقة بعينها، لذلك فإن هذه السنة تُعد مهمة بدرجة كبيرة بالنسبة لنا حيث سيكون هنالك 750 ألف منتفع من شبكات التأمين في مجمع فرح الطبي سواء المرأة والطفل أو مجمع فرح الشامل، مقسمة بين 22 شركة محلية و12 شركة عالمية.

ما هو شكل الغطاء التأميني في مجمع فرح الطبي؟

يشمل الغطاء التأميني لمجمع فرح الطبي شريحة واسعة من الأردنيين وبدأنا نرى مردوده على الناس، كما أنه يغطي كافة التخصصات من الطوارئ إلى المختبر والولادة وحتى بعض العمليات و ICU.

تابع ” سند الكيلاني “: هناك بعض المشروعات الخدمية والاجتماعية التي تسير جنباً إلى جنب مع مجمع فرح الطبي من الناحية التقنية والطبية بشكل خاص، حيث أن موقعنا الاستراتيجي في جبل عمان دائماً ما يجعلنا نهدف إلى أن نكون واحة من التفاؤل والرعاية الجميلة، وألا يقتصر دور مجمع فرح الطبي على الجانب الطبي أو العلاجي فحسب، وإنما نهدف إلى رعاية المريض نفسياً واجتماعياً من خلال رحلة علاج متكاملة نسميها Holistic journey ونلامس ذلك في عدة أمور:

  1. حديقة مجمع فرح الطبي: وهي حديقة بها ملتقى الدكتور زيد الكيلاني الذي يتم فيه ندوات تعليمية تثقيفية.
  2. بعض المبادرات، كمبادرة عبق اللون لزميلنا سهيل سعيد للأطفال المكفوفين.

ما هو دور مجمع فرح الطبي تجاه السياحة العلاجية؟

نستهدف دائماً الارتقاء بمستوى الخدمات التي يقدمها مجمع فرح الطبي ليس على المستوى الإقليمي فحسب ولكن أيضاً على المستوى العالمي حيث أننا نرى العديد من المرضى الأجانب من الإخوان العرب أو من الدول الغربية تتردد على هذا الصرح الطبي من أجل السياحة العلاجية، وتقريباً 40% من مرضى مجمع فرح الطبي هم مرضى مغتربين وأجانب، وهو رقم ليس بالقليل وله مردوده على جميع القطاعات في البلد.

نستهدف دائماً أن يشعر المريض وعائلته أنه في بيته داخل مجمع فرح الطبي، ومن ثم تمتد الرعاية داخل المجمع من الرعاية الطبية إلى الرعاية الخدمية التي تتعلق بأفراد العائلة من حيث النظر إلى متطلباتهم المختلفة ومحاولة تلبيتها على الفور.

وختاماً، تم تطوير قسم داخل مجمع فرح الطبي والذي يحمل اسم patient experience department وهو قسم منفصل واجبه أن يلبي أي طلب من أهل المريض أو المريض ذاته على الفور حتى وإن وُجد العديد من الطلبات في آن واحد.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *