Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

موناكو وأتلتيكو مدريد بدوري أبطال أوروبا

Spread the love

موناكو , دوري أبطال أوروبا

ضمن لقاءات دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا يلتقي يوم الثلاثاء القادم الموافق الثامن عشر من سبتمبر في تمام الساعة التاسعة مساء بتوقيت القاهرة فريقي موناكو الفرنسي وأتلتيتكو مدريد الإسباني على ملعب لويس الثاني الخاص بنادي موناكو.

أتلتيكو ومواصلة صحوته أوروبيا

يسعى فريق أتلتيكو مدريد في مواصلة صحوته الأوربية والتي كان آخرها الفوز ببطولة كأس السوبر الأوروبي على ريال مدريد برباعية مقابل هدفين بعد ما نجح قبلها في الفوز ببطولة كأس الاتحاد الأوروبي، لذلك يسعى أبناء المدرب سيميوني في مباراة موناكو وأتلتيكو في الفوز وتحقيق اول ثلاث نقاط لكي يتصدروا المجموعة ومن ثم الصعود إلى دور ربع النهائي والنهائي مثلما نجح الفريق في أخر أربع مواسم في الوصول للنهائي مرتين ولكن خسر الفريق المرتين أمام ريال مدريد.

لذلك يسعى الفريق للوصول إلى النهائي للمرة الثالثة لعل الفريق يفز بالبطولة خاصة بعدما كسر الفريق حاجز خسارة النهائيات وفاز في أخر نهائي لعبه على ريال مدريد في بطولة السوبر الأوروبي.

ويسعى المدرب سيميوني في معالجة اللاعبين نفسيا وإخراجها من الحالة النفسية السيئة التي يمر بها الفريق خاصة في الآونة الأخيرة في بطولة الدوري، يذكر أن النادي يمر بتذبذب في الأداء والنتائج قبل مباراة موناكو وأتلتيكو أخرها كان التعادل مع إيبار في الوقت القاتل بهدف لكل فريق، مما جعل الفريق في المركز الخامس برصيد أربع نقاط.

لذلك يسعى سيميوني في إخراجهم من أجواء الهزائم والتعادلات ويفوز في اللقاء خاصة وأن الفوز على فريق كبير بحجم AS Monaco FC يعطي للفريق دفعة معنوية كبيرة لاستعادة مستوى اللاعبين سريعا.

موناكو ليس على ما يرام

يطمح الفريق الفرنسي في لقاء موناكو وأتلتيكو في حصد الثلاث نقاط وتصدر المجموعة وإرضاء الجماهير الغاضبة خاصة بعد سوء النتائج المحلية في الفترة الأخيرة، حيث أن النادي قبل لقاء موناكو وأتلتيكو يحتل المركز الخامس عشر برصيد خمس نقاط فقط وهو مركز مقلق للغاية قد يعرض الفريق للهبوط إذا استمر في تحقيق هذه النتائج، لذلك يسعى لاعبو AS Monaco FC في المباراة وأتلتيكو في إستغلال عامل الأرض والجمهور لتحقيق الفوز وإسعاد الجماهير الغاضبة.

هل سيواصل أتلتيكو صحوته الأوربية وينتزع أول ثلاث نقاط له في المجموعة؟ أم أن موناكو يستغل عامل الأرض والجمهور ويحقق الانتصار؟ أم المباراة تخرج تعادل؟

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.