الأولى الإسرار في السنن الراتبة والجهر في القيام

كُتبت بواسطة:

في

أُصلي وحدي منفردًا في البيت، وأعرف أن صلاة الفجر والمغرب والعشاء أجهر فيها بالصوت؛ لكن الظهر والعصر لا. حسنًا؛ لكن هل يجب الهجر في السنن وقيام الليل أيضًا؟

الـجـــواب
الأولى بك الإسرار في السنن الراتبة، والجهر في القيام.

قال شيخ الإسلام محيي الدين النووي الشافعي -رحمه الله تعالى- في “المجموع” (4/ 270، ط/ دار الفكر -بيروت): [أما نوافل النهار فيسن فيها الإسرار بلا خلاف وأما نوافل الليل غير التراويح فقال صاحب التتمة يجهر فيها وقال القاضي حسين وصاحب التهذيب يتوسط بين الجهر والإسرار، وأما السنن الراتبة مع الفرائض فيسر بها كلها باتفاق أصحابنا ونقل القاضي عياض في شرح مسلم عن بعض السلف بالجهر في سنة الصبح وعن الجمهور الإسرار كمذهبنا]، والله أعلم.

المصدر: دار الإفتاء المصرية.