هل تكره الموت وقلة المال؟ أعِد التفكير

كُتبت بواسطة:

في

قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: «اثنتَانِ يَكرهُهما ابنُ آدمَ: يَكره الموتَ، والموتُ خيرٌ للمؤمنِ من الفتنةِ، ويَكرهُ قِلَّةَ المالِ، وقِلَّةُ المالِ أَقَلُّ لِلحسابِ».

قلت:

الموت خير للمؤمن: لأنه يذهب إلى ربه وخالقه، وهو رابح عليه سبحانه، فإن تفضل عليه ابتداء برحمته فهو خير له ونعيم معجل، وإن عامله بعدله فكذلك هو خير له، لأنه خفف عنه العقوبة بقطعه عن المعصية، ثم مآله دخول الجنة. وبالموت ينتقل المؤمن من ضيق الدنيا ونكدها وضغوطها إلى رحابة الأبدية وسعادتها ونعيمها.

وقلة المال أقل للحساب: لأن من نوقش الحساب فقد عُذب نوعا من العذاب حتى وإن لم يدخل جهنم، ألا ترى في الدنيا إذا شدد عليك موظف إداري أو شرطي في الوثائق وما يشبه ذلك كان في ذلك نوعا من العذاب لك!!… والله يهدينا ويثبتنا ويرحمنا ويعاملنا بفضله.

~ نورالدين قوطيط